Saturday, April 29th, 2017

الخريجون


تأسست رابطة الخريجين عام 1965 ولكن أعيد إحياؤها عام 2005 بعد غياب طويل. هذه الرابطة تمثل آلاف الخريجين الذين نهلوا العلم في مدرسة الفرير والآن يخوضوا غمار الحياة والعمل وبين الفينة والأخرى يجتمعوا في ايطار لقاء أو حفلة أو محاضرة، يدعموا المدرسة معنويا، اجتماعيا ومالياً وهم مصدر فخر واعتزاز للهيئة الإدارية والتدريسية والطلاب. بين قائمة الخريجين الطويلة نجد العديد من الأسماء التي لمعت في التجارة والطب والهندسة والعلوم والأكاديميا. منهم عارف العارف مؤرخ القدس، السفراء عفيف صافية ومانويل حساسيان، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني برنارد سابيلا، ميشيل عبدالمسيح من أشهر محامي لندن وغيرهم من المئات الذين أبدعوا في المهن والفنون.
منذ إعادة تأسيس الرابطة تسعى اللجنة المؤقتة للرابطة لإعادة هيكلة الرابطة وإعادة صياغة نظامها الداخلي تحضيراً لإجراء انتخابات لهيئة إدارية جديدة. كما قامت اللجنة المؤقتة بالعديد من الأنشطة من أجل مساعدة المدرسة وعلى كافة المستويات.
تسعى الرابطة في مساعدة المدرسة في دعم وتطوير برامجها الأكاديمية وأيضا استكمال وتطوير البنية التحتية للمدرسة لكي تقدم خدماتها لعدد أكبر من الطلاب وبنوعية أفضل. من أهم المشاريع التي تسعى الرابطة لمد يد المساعدة لانجازها هو المبنى المتعدد الأغراض القائم عظم والذي يحتوي على بركة سباحة نصف أولومبية، قاعة متعددة الأغراض من رياضة ومسرح، بالإضافة إلى كافتيريا ومخزن لبيع الكتب. كذلك تسعى رابطة الخريجين إلى دعم صندوق الطالب المحتاج والمتفوق.

خريجونا عبر السنين: